ماذا سيجنيه باريس سان جرمان وفرنسا من صفقة نايمار

قد تبدو قيمة صفقة نايمار جنونية ومستحيل الربح منها، ففريق باريس سان جرمان دفع 260 مليون دولار فقط كقيمة كسر الشرط الجزائى فى عقد النجم البرازيلى مع برشلونة بينما ستصل قيمة الصفقة إلى ما يفوق 500 مليون دولار لمدة 5 سنوات حتى عام 2022. لكن الأمر بالنسبة للبارييزين استثمار في لاعب له مستقبل واعد.

مشجعو برشلونة يحرقون قميص نايمار

بينما مشجعو برشلونة يحرقون قميص نايمار هناك المئات من مشجعي باريس سان جرمان يصطفون أمام متاجر الفريق بانتظار فرصة الحصول على قميص نايمار الذي وصل ثمنه إلى 140 يورو. الفريق الباريزي لن يبيع قميص نايمار فقط فالصفقة ستنعكس على مبيعات قمصان الفريق بصفة عامة وعلى مختلف المنتجات المباعة المسوقة في المتاجر أو على الأنترنت محليا وعالميا. كما أنه من المنتظر أن يساهم المستشهرون بسخاء في تغطية تكاليف الصفقة. إضافة إلى ثمن تذاكر المباريات الذي سيرتفع أيضا كما سيرتفع عدد المشجعين الذين سيشاهدون المباريات على الملعب.

قميص نايمار

ليس فريق نايمار الجديد فقط هو الرابح من الصفقة فالدوري الغرنسي بصفة عامة سيستفيد، اذ من المنتظر أن يتزايد الطلب على متابعته من طرف القنوات المحلية والأجنبية وهناك أخبار على أن القنوات البرازيلية تتنافس حاليا بشدة من أجل الفوز بالنقل التلفزي للدوري الفرنسي.

فرنسا أيضا ستستفيد كدولة من هذه الصفقة، فبصفة مباشرة ستربح خزينة الدولة الفرنسية أكثر من 300 مليون يورو في ظرف خمس سنوات على شكل ضرائب فقط من الصفقة، إضافة إلى أنه كلما ربح الفريق كلما ربحت الدولة من خلال الضرائب. هذا دون الحديث عن الإشعاع الذي سيجلبه نايمار إلى فرنسا وإلى مدينة باريس على وجه الخصوص.

...

مخطئ اذا من يظن أن هذه الصفقة تخص كرة القدم وحسب وأن الأموال التي صرفت فيها تم إهدارها… كرة القدم الحديثة أصبحت تدار وفق قواعد المال والإقتصاد ولربما السياسة أيضا أحيانا، وكل دولار يصرف يخطط له بشكل دقيق حتى يتم استرجاعه أضعافا مضاعفة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

تعليقات

Loading...